قصاصات قابلة للحرق

ابحث معنا

Tuesday, June 25, 2013

حدث غدًا - 3



spc


ـ14ـ تكررت فى برنامج باسم يوسف أغنية نظمت بالعربية على لحن أغنية غربية؛ هى (هل تسمع صوت الرجال؟) من مسرحية (البؤساء) قصة فكتور هوجو الشهيرة. أشعر أن هذا فأل سيئ؛ لأن الرواية تتحدث عن ثورة يونيو – هل ترى الصدفة؟ – التى نشبت فى باريس عام 1832، عندما شعر البؤساء بأن الثورة لم تحقق شيئًا وأن كل شيء عاد كما كان قبل الثورة أو ألعن.. عادت الفلول.. أقصد أمراء البوربون الذين كانوا فى المنفى ليعيدوا الملكية ثانية، وهكذا قرر بعض الشباب المتحمسين أن يثوروا ضد لوى فيليب.. لابد أن تشعر بقشعريرة عندما تسمع الأغنية الغاضبة تدوى خفيضة ثم تتعالي: «هل تسمع صوت الناس يغنون؟.. يغنون أغنية الرجال الغاضبين. هى أغنية القوم الذين لن يصيروا عبيدًا مرة أخرى». وقعت هذه الثورة فى 5 يونيو وقد سبقتها منذ عامين ثورة فاشلة اسمها (ثورة يوليو). سُحقت ثورة يونيو بدورها سريعًا، وقُتل هؤلاء الشباب الأنقياء المتحمسون جميعًا. أتشاءم كثيرًا كلما تذكرت هذه المشاهد وخاصة عندما ربطها باسم بأحداث يوم 30 القادم. أدعو الله ان أكون مخطئًا

Monday, June 17, 2013

حدث غدًا - 2



spc


وما زلنا مع الخواطر المتناثرة والأسئلة التى تحتشد حول يوم 30 يونيو القادم:ـ

ـ7ـ عندما خرج الناس فى يناير ضد مبارك كان الهدف واضحًا، والنية صافية والنفوس موحدة. اليوم هناك صراع واضح على السلطة تلخصه قصة الناسك القديمة. الناسك الذى وجد شجرة يعبدها الناس من دون الله فصمم على قطعها. اتجه له الشيطان وحاول منعه لكنه غلب الشيطان وجندله. هنا عرض عليه الشيطان أن يترك الشجرة مقابل أن يجد تحت وسادته صرة مليئة بالذهب. وافق الناسك وانصرف.. فى بيته لم يجد تلك الصرة.. عاد فى اليوم التالى غاضبًا ليقطع الشجرة.. هنا تصدى له الشيطان وهذه المرة غلبه وصرعه أرضًا. بدا هذا غريبًا للناسك، فقال له الشيطان: «أمس كنت غاضبًا لله فلم يكن بوسع مخلوق قهرك، أما اليوم فأنت غاضب لنفسك ومن أجل الذهب، لهذا يسهل أن نهزمك !». هذا الموقف يلخص الحرب القادمة يوم 30 يونيو، كما تفسره آية من سورة البقرة: «قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ». لهذا لا أتوقع أن يكون هناك رابحون يوم 30 يونيو. سيخسر الجميع ما لم تصف النوايا، وتكون مصر هى الهدف من هذا كله

Tuesday, June 11, 2013

رجل "الراستا" يهدّد مصر



spc

عندما تستمع إلى أغنية "النيل نجاشي" لعبد الوهاب؛ فأنت تبتسم تلقائيا؛ لأن الأغنية تُعيدك لزمن ساذج جميل، فيه الحياة أبسط مما يمكن وصفه.. هذه الأغنية التي غنّاها عبد الوهاب عام 1933 تبدو كأنها قادمة من كوكب آخر.. "النيل نجاشي" أغنية غزل في النيل الذي يبدو جميلا أسمر كأنه النجاشي ملك الحبشة. أرغوله في إيده (الأرغول نوع من الآلات النفخية)، وكان هناك في كل ديوان زجل قصائد يطلق عليها "على الأرغول".. إنها قصائد أقرب إلى الموال تتكوّن من 4 أشطار ذات قافية واحدة، وفي الشطر الأخير تجد شطرا خامسا أو شطرين من قافية مختلفة



في هذه الأغنية نقابل أوّل شعر عامي يكتبه أحمد شوقي بك، وهي عامية راقية جدا شبيهة بالفصحى، ونشعر بأن عبد الوهاب نفسه نيل آخر تفخر به مصر، وهو نيل لا توقفه السدود

Monday, June 10, 2013

حدث غدًا - 1



spc


فى كتابه الممتع (محاوراتى مع السادات)، ذكر المفكر الراحل أحمد بهاء الدين أن بعض محاضر اجتماعات إحدى القمم العربية وقعت فى يده، وقد قرأها فى لهفة الصحفى المحترف ليرى القرارات العليا النورانية التى تدور فى هذه الجلسات المغلقة. هنا فوجئ بمدى هيافة وسطحية ما يقال فى هذه الجلسات.. لقد كان الكلام المدون أتفه بمراحل من الكلام العابر الذى يقولونه فى الأهرام وهم يرشفون قهوة الصباح

تذكرت هذه القصة عندما رأيت جلسة الأمن القومى عالية المستوى التى أجراها الرئيس مرسى على الهواء مباشرة، ليسمع العالم خططنا الساذجة لحماية ماء النيل.. كنز مصر الأهم والأوحد.. ومع هذه الجلسة لم تعد لدى أوهام بصدد الحكومة. تذكرت المشهد الساخر فى فيلم أوستن باورز عندما راح الجنرالات يتبادلون الاقتراحات للرد على د. إيفل، ومن ضمن اقتراحاتهم تفجير القمر بالقنابل الذرية ! لكن أقسم أن المشهد هنا فى مصر كان أظرف وأكثر أصالة. مصطفى بكرى قال إن الهدف كان كشف أن المعارضة لا تملك حلولاً، وأدعو الله أن يكون الأمر كذلك

Friday, June 7, 2013

زوزانكا - اﻷخيرة



spc

متى عادوا؟
كيف لم تشعر بهم؟
كانت تتراجع بظهرها إلى الخلف وهي تدرك أنها قد فضحت.. لا يوجد تفسير واضح سوى الفضول، وهم لن يصدقوا موضوع الفضول هذا

كان حموها ينظر لها نظرة نارية ثابتة.. الوجه الشاحب والعينان الغائرتان كأنما لا وجود لهما. العينان اللتان تختلسان النظر من وراء حاجبين كثّين

كانت العينان تختلسان النظر من وراء حاجبين كثّين ـ (رسوم: فواز) ـ

ألكسيس هو الآخر كان يعقد ساعديه على صدره ويرمقها وثمة شبه ابتسامة خافتة على شفتيه. وجاتيس كان ينظر لها في حيرة، بينما ترمقها ناتاليا في توحش

Monday, June 3, 2013

تهويدة



spc


نم يا طفلى الصغير.. نم

لابد أنك تشعر بالدفء والأمان الآن.. لقد تناولت وجبة دسمة وثقل جفناك، وهأنتذا تغفو فى سلام وتحلق فى عالم الأحلام. لابد أن هناك أكثر من غزالة وقطة شقية لعوب فى أحلامك.. ربما هناك أرنوب وخالة دجاجة وفأرة طباخة.. ربما هناك مرج متسع تجرى فيه

لا شك أنك سعيد بأنسام المروحة التى تطير خصلات شعرك الرقيقة على جبينك. هذه من نعم الكهرباء المهمة. فى مثل هذا الوقت منذ أسبوع كنت تبكى وقد تحول شعرك إلى عجينة من العرق. لم تكن هناك نسمة هواء واحدة وركعت أمك جوارك تحرك الهواء بالمروحة، وكنت أتمنى وقتها لو وضعت رأسك تحت المياه المتدفقة فى الحمام، لولا أنه لم تكن هناك قطرة ماء واحدة والمضخة متوقفة